تكنولوجيا

الهواتف الذكية تهزم التلفزيون في أميركا

تنبأت التقارير منذ سنوات بأن الإنترنت سوف يتجاوز التلفزيون. وها قد حدث ذلك بالفعل في أميركا حيث صار الوقت الذي يقضيه المستخدمون في تصفح الهاتف الذكي يتجاوز وقت مشاهدة التلفزيون، كما أن التسجيلات الصوتية تجاوزت مواقع التواصل في الهواتف الذكية.

وأورد تقرير حديث من شركة الأبحاث eMarketer أنه في 2019 “لأول مرة على الإطلاق، سيقضي المستهلكون الأميركيون وقتاً أطول في استخدام أجهزتهم المحمولة بدلاً من مشاهدة التلفزيون، مع سيطرة استخدام الهاتف الذكي”.

وحسب نص التقرير “يقضي الشخص البالغ العادي في الولايات المتحدة 3 ساعات و43 دقيقة على الأجهزة المحمولة في عام 2019، أعلى بقليل من 3 ساعات و35 دقيقة التي يتم إنفاقها على التلفزيون.

وفي عام 2018، كان وقت الهاتف المحمول هو 3 ساعات و35 دقيقة، بينما كان وقت التلفزيون 3 ساعات و44 دقيقة.

ويقضي المستهلك العادي 2:57 ساعة في التطبيقات، مقابل 0:26 في متصفحات الجوّال. ويعد الاستماع إلى التسجيلات الصوتية (الموسيقى والبودكاستأساساً) أكثر استخدامات التطبيقات شيوعاً، بينما تأتي الشبكة الاجتماعية في المرتبة الثانية.

ويتنبأ eMarketer بحدوث تراجع في المستقبل بحيث “سيظل استخدام المستهلكين للهواتف الذكية يشكل الغالبية العظمى من استهلاكهم للوسائط، لكننا نتوقع أن يتراجع هذا الاستخدام بحلول عام 2020، حيث أصبح المستهلكون قلقين بشكل متزايد بشأن الاستخدام المفرط للأجهزة المحمولة”.

المصدر
وكالات

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق