تكنولوجيا

“تيك توك” يحذف فيديوهات تروّج لـ “داعش”

حذف تطبيق “تيك توك” حسابات تنشر فيديوهات دعائية لتنظيم “داعش”، وفق ما أكد أحد موظفيها اليوم الثلاثاء لوكالة “فرانس برس”، في أحدث فضيحة تطاول منصة التواصل الاجتماعي.

وكان تطبيق “تيك توك” TikTok، المملوك للشركة الصينية “بايت دانس” ByteDance، أعلن أن عدد مستخدميه وصل إلى 500 مليون حول العالم، خلال العام الماضي، ما يعني أنه أحد منصات التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية.

وأفاد موظف في “تيك توك”، لـ “فرانس برس” اليوم الثلاثاء، بأن نحو 10 حسابات حذفت لنشرها فيديوهات تروج لتنظيم “داعش”.

وأظهرت مقاطع الفيديو جثثاً في الشوارع ومقاتلي “داعش” حاملين البنادق، وفقاً لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، أمس الاثنين. وأشارت الصحيفة إلى أن الفيديوهات نشرها أكثر من عشرين حساباً، ورصدتها الشركة المتخصصة في مواقع التواصل الاجتماعي “ستوريفول” Storyful.

وأكدت الشركة في بيان لها أن “المحتوى الذي يروج للتنظيمات الإرهابية لا مكان له على (تيك توك)”. وأضافت: “نحظر باستمرار أياً من هذه الحسابات والأجهزة المرتبطة بها فور رصدها، ونواظب على تطوير ضوابط أقوى لاكتشاف النشاط المشبوه استباقياً”.

يذكر أن “تيك توك” حظر في الهند مؤقتاً، خلال إبريل/نيسان الماضي، بسبب مزاعم بأنه يروج للمواد الإباحية بين الأطفال. والتطبيق محظور في بنغلادش، وواجه غرامة هائلة في الولايات المتحدة لجمعه معلومات غير قانونية من الأطفال.

المصدر
وكالات

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق