تكنولوجيا

رغم التدفق على تطبيقاتها إثر الحجر المنزلي… تراجع عائدات “فيسبوك” بسبب كورونا

أعلنت شركة “فيسبوك”، أمس الثلاثاء، أنّ تفشي فيروس كورونا الجديد جعل المستخدمين يتدفقون على خدماتها ويؤدي إلى تقويض عائدات الإعلانات التي تعتمد عليها أكبر شبكة اجتماعية في العالم.
وازدادت المكالمات عبر الإنترنت على “ماسينجر” و”واتساب” التابعين لـ”فيسبوك” بأكثر من الضعف في المناطق الأكثر تضرراً من فيروس كورونا الجديد، وفقاً لمنشور لنائب رئيس التحليلات أليكس شولتز، ونائب رئيس الهندسة جاي باريك، وقد أوضحا أنه “مع انتشار الوباء والتزام عدد متزايد من الأشخاص إجراءات التباعد الاجتماعي، يستخدم المزيد من الناس تطبيقاتنا”.

وكان معظم الاستخدام المتزايد في خدمات المراسلة المجانية لـ”فيسبوك”، وهي لا تحقق عائدات الإعلانات، وفقاً للمديرين التنفيذيين.

وتابع باريك وشولتز: “نحن لا نستفيد من الخدمات التي تُستخدَم أكثر من المعتاد، ونرى تراجعاً في نسبة الإعلانات في البلدان التي تتخذ تدابير صارمة للحد من انتشار كوفيد 19”. وأضافا أنّ الاستخدام المرتفع في مجموعة تطبيقات “فيسبوك” لم يسبق له مثيل.

وتُعَدّ “فيسبوك” التي تضمّ أكثر من ملياري مستخدم، من بين العديد من الشركات التي يتوقع أن تتأثر بشدة جراء أزمة تفشي فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: