تكنولوجيا

“غوغل” و”يوتيوب” يسحبان مئات الإعلانات لترامب

أفاد برنامج “60 دقيقة” الذي يعرض على قناة “سي بي إس” الأميركية بأن موقعي “غوغل” و”يوتيوب” حذفا مئات الإعلانات للرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال الأشهر القليلة الماضية.

ووجدت مراجعة أرشيف إعلانات شركات التكنولوجيا أن 300 إعلان لترامب، على الأقل، سحبت من المنصتين، وتحديداً خلال فصل الصيف، بعد أن تبين أنها تنتهك سياسات الإعلان.

وأكّدت الرئيسة التنفيذية لمنصة “يوتيوب”، سوزان وجسكي، أن “إعلانات عدة للرئيس ترامب منعت من العرض على (يوتيوب) و(غوغل)”، في مقابلتها مع برنامج “60 دقيقة”.

تجدر الإشارة إلى أن منصات “فيسبوك” و”غوغل” و”يوتيوب” و”تويتر” تواجه ضغوطاً متزايدة للتدقيق في الإعلانات السياسية، وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت “تويتر” عن حظر الإعلانات السياسية على منصتها.

وسُئلت وجسكي أيضاً عن إعلان لترامب، يتهم فيه كذباً نائب الرئيس السابق والمرشح للرئاسة الديمقراطية، جو بايدن، بتقديم مساعدة عسكرية لأوكرانيا، مقابل فصل مدعي عام يحقق في شركة مرتبطة بنجله هنتر.

وكانت حملة بايدن طلبت من “فيسبوك” حذف الإعلان في وقت سابق من هذا العام. ورفضت الشركة الطلب، قائلة إن قرارها “يستند إلى التزام (فيسبوك) الأساسي بحرية التعبير واحترام العملية الديمقراطية”.

وقالت وجسكي لـ”60 دقيقة” إن الإعلان يعرض أيضاً على منصة “يوتيوب”، لأنه “لا ينتهك سياساتها”.

وفي ردّ على سؤال حول إمكانية كذب السياسيين على “يوتيوب”، أجابت: “ننظر في كل فيديو على حدة، لأن السياسيين يتهمون منافسيهم دائماً بالكذب”، وأضافت: “لكن من غير المقبول عرض الفيديوهات المفبركة المضللة”.

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق