كواليس المدينة

انفراد.. العماري يعد ساعاته الأخيرة بمجلس جهة طنجة

وزير الداخلية منع سفره إلى الصين

لا حديث وسط أعضاء مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة منذ الساعات الأولى للصباح إلا عن رئيسهم إلياس العماري.
الجميع يتحدث عن استقالة قريبة سيضعها الرئيس إلياس، في الأيام القليلة المقبلة.
لماذا سيضع استقالته؟ ما الدافع وراء هذا القرار؟ وهل فرضت عليه؟ أم أنها تلقائية؟ أسئلة كثيرة يطرحها اعضاء الجهة والمتتبعون السياسيون منذ الساعات الأولى من صباح اليوم.
مصادر داخل الجهة أكدت لموقع “9 أبريل” أن هناك مؤشرات تؤكد هذه الأنباء التي تروج، في مقدمتها أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ألغى سفر العماري إلى الصين رفقة سياسين ومسؤولين بمجلس الجهة، قبل أيام قليلة من موعد الرحلة.
المؤشر الثاني يضيف المصدر، أن الرجل بدا تائها وهو يحضر لدورة المجلس المقررة في أكتوبر، لم يأت بأي مشروع ولا بأي مقترح للمصادقة عليه في الدورة.
المؤشر الثالث، يستطرد المصدر هو أن إلياس يرغب في الرحيل والتواري عن الأنظار بعد الضربات القاسية التي تلقاها آخرها ما يقع داخل حزبه.

المصدر
موقع 9 أبريل

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق