كواليس المدينة

بسبب حدائق المندوبية.. أحزاب تحمل جماعة طنجة مسؤولية إقبار مآثر المدينة

تكتلت أحزاب سياسية بطنجة للتعبير عن رفضها تشييد مرائب تحت أرضية بالموقع التاريخي “حدائق المندوبية”، وهو الملف الذي أثار احتقانا شديدا وسط فعاليات مدنية وحقوقية بطنجة.

وانتقدت الهيئة المحلية لفيدرالية اليسار الديمقراطي في بيان أصدرته حول الموضوع المجلس الجماعي لطنجة، معتبرة الأمر لا يعدو أن يكون تواطؤا من طرف مسؤولي جماعة طنجة للإجهاز على مساحات خضراء ومآثر تاريخية بالمدينة، ودعت نفس الهيئة اليسارية لرفع التعتيم الذي يحوم حول المعلومات المرتبطة بحدائق المندوبية.

من جهتها دعت الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة جماعة طنجة لاتخاذ كافة الإجراءات للحفاظ على المآثر التاريخية بالموقع المذكور، وفتح حوار مع جمعيات المجتمع المدني لإيجاد حلول متوافق عليها دون المساس بالمكانة الرمزية للموقع.

واستنكرت المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بدورها، ما وصفته بـ”التمويه والاستخفاف والحجب الممنهج للمعلومة“، مؤكدة عزمها رفع الملف للفريق البرلماني الاستقلالي لعرضه تحت قبة البرلمان.

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق