كواليس المدينة

بعد اجتماعه بزعماء سياسيين بالمدينة..ماذا يخطط عمدة طنجة؟

على مائدة الإفطار اجتمع أمس، عمدة مدينة طنجة البشير العبدلاوي، بعضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، أحمد الإدريسي، لمناقشة عدة قضايا سياسة وانتخابية بالمدينة.

عمدة طنجة الذي كان مرفوقا بكل من عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ونائبه في الجماعة محمد أمحجور،والكاتب الإقليمي للحزب بالمدينة، ورئيس مقاطعة السواني أحمد الغرابي، وضع أمام الإدريسي عددا من الإكراهات التي تعاني منها جماعة طنجة، كما ناقش الطرفان عدة مواضيع تم الشأن المحلي، وما وقع تحديدا خلال الدورات السابق بالمجلس.

هذا “الإفطار السياسي” كان مناسبة وفق مصادر حضرت اللقاء، للحديث عن التقاطبات والتحالفات الحزبية في أفق الإنتخابات التشريعية والجماعية المقبلة.

واتفق الطرفان على عقد لقاء ثان بعد خروج شهر رمضان، لوضع الترتيبات اللازمة في أفق البحث عن تنسيق بين الحزبين الأصالة والمعاصرة، والعدالة والتنمية في المحطات السياسية  المقبلة.

ويتسائل مراقبون حول الأسباب التي تقف وراء تحرك، حزب العدالة والتنمية، من خلال لقائه ببعد الرموز الحزبية بالمدينة، إذ التقى قبل أيام بمحمد بوهريز، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ثم  التقى أمس بزعيم “البام” أحمد الإدريسي، ومن المتوقع أن يلتقي بعضو المكتب السياسي والمنسق الجهوي لحزب الإتحاد الدستوري، محمد الزموري برفقة، حميد أبرشان، وهو الذي كان يفترض أن ينعقد قبل أسبوع لكن لظروف طارئة تم تأجيله.

 

المصدر
موقع 9 أبريل
الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق