كواليس المدينة

رئيس جهة طنجة “تائه” يدبر أعمال المجلس في انتظار نهاية ولايته !!

يعيش رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلياس العماري، نوعا من “التيه”، وهو ما لاحظه عدد من أعضاء رؤساء الفرق السياسية داخل المجلس، حين اجتمع بهم قبل يومين لإعداد دورة أكتوبر للمصادقة على ميزانية المجلس.

تقول مصادر مقربة من الرجل، إن الدورة المقبلة للمجلس يكاد يكون جدول أعمالها فارغ، باستثناء النقطة المتعلقة بالميزانية، وبعض الإتفاقيات التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

رئيس الجهة الذي يراقب عن بعد ما يقع في بيته الداخلي، من صراعات وخلافات تكاد تفجر الحزب، لا يملك وفق مقربين منه، أي فكرة أو مقترح يمكن مناقشته داخل دورة أكتوبر، كما أن أغلبيته بدورها لم تأت بأي مقترح يتعلق بتنمية أقاليم الجهة يمكن عرضه على أنظار المجلس للمصادقة عليه.

أحد المقربين من إلياس العماري كشف لموقع “9 أبريل” أن الرجل صار يدبر أعمال المجلس العادية، وعينه على نهاية هذه الولاية، وقد يغادر المملكة بشكل نهائي لمتابعة مشاريع خارج التراب الوطني.

ويضيف المصدر أن ما يقع لحزب “البام” في الآونة الأخيرة، أثر بشكل كبير في الرجل، خصوصا وهو يرى أن المقربين منه صاروا اليوم، هم ألد أعدائه، ويتهمونه بكونه هو من “خرب” الحزب، ودك النزاعات والخلافات بين أعضائه قبل أن يقرر مغادرته.

يقول المصدر:” عندما سأل إلياس العماري عن هذه الحرب الطاحنة بين مؤسسة الأمين العام وبين تيار المستقبل، أجاب بكون لا علم له بالموضوع ولا يتابعه”.

 

المصدر
موقع 9 أبريل

اترك تعليقك حول الموضوع

إغلاق