كواليس المدينة

طنجة: حجز نحو 30 طنا من المخدرات يقابلها “زيرو” معتقل

يتابع الرأي العام بطنجة بشكل كبير التحقيقات الجارية في قضية حجز ما يقارب 30 طنا من المخدرات، في شاحنتين إحداهما في الميناء المتوسطي، والأخرى في منطقة بوخالف غرب مدينة طنجة.

التحقيقات وفق عناصر الشرطة القضائية أكدت معطى أساسي وهي أن العمليتن لهما ارتباط وثيق ببعضهما، وأن التحقيقات في شحنة الميناء قادت إلى اكتشاف شحنة بوخالف.

غير أن المتتبعين لهذه القضية يطرحون تساؤلات منها كيف أن قضية من هذا الحجم لم تفلح عناصر الأمن من إيقاف أحد، سيما وأن مسؤولين أمنيين أكدوا أن المشتبه فيهم تم تحديد هويتهم، غير أنهم إلى حدود كتابة هذه السطور، لم يتمكنوا من إيقاف أحد.

مصدر قريب من التحقيق، أكد لموقع “9أبريل” أن التحقيقات تنصب في اتجاهين، الأول داخل الميناء المتوسطي، باعتباره بوابة عبور المخدرات، وهنا يتحدث الجميع عن اعتماد المهربين لطريقة جديد غير مكشوفة، نجحوا من خلاها في تهريب كميات سابقة، والإتجاه الثاني ينصب على أصحاب اليضاعة، وهنا يجري الحديث عن أسماء وازنة ومعروفة في مجال الإتجار الدولي في المخدرات.

الوسوم

اترك تعليقك حول الموضوع

Google Analytics Alternative
إغلاق