كواليس المدينة

طنجة: كمامات “بوبوح” تشعل مهنيي النسيج ودعوات لطرده من رئاسة “Amith”

تعالت عدد من الأصوات بقطاع النسيج والألبسة بطنجة وخارجها تطالب بإقالة،محمد بوبوح، من رئاسة الجمعية المغربية للنسيج والألبسة.
وأكدت مصادر مهنية أن الرئيس الذي يرقد حاليا بفندق “موكادور”، بعد تأكد إصابته بفيروس “كورونا” اتفق مع المهنيين بإنتاج كمامات لتوجيهها إلى السوق الوطنية، بينما شرع هو في إنتاج كمامات ذات جودة عالية كان سيصدرها إلى الخارج ( نحو 1.5 أورو للكمامة للواحدة).
تقول مصادر من داخل الجمعية إن “جشع” الرئيس دفعه إلى إخفاء معلومة مهمة عن المهنيين أسر له بها وزير التجارة والصناعة والخدمات والإقتصاد الرسمي،مولاي حفيظ العلمي، قبل أسبوعين، مفادها أن المملكة تتجه إلى تصدير الكممات للخارج كمرحلة ثانية بعد اكتفاء السوق الوطنية، غير أن بوبوح استأثر بالمعلومة لنفسه وحجبها عن المهنيين.
وكان الوزير العلمي قد كشف مؤخرا أن المملكة بإمكانها تصدير الكممات إلى الخارج بعد تحقيقها للإكتفاء الذاتي إذ صار المغرب ينتج نحو 8 ملايين من الكمامات بشكل يومي.
وكان بوبوح يعد نحو 6 ملايين كمامة سيصدرها إلى الخارج (عثر عليها داخل مصنعه) غير أن إصابته بفيروس “كورونا” ربما عرقلت عملية التصدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: