اقتصاد

لتجاوز تداعيات أزمة كورونا.. البنوك التشاركية تستعد لدعم المقاولات

انخرطت الأبناك التشاركية بدورها في دعم المقاولات بالمملكة، حتى تتجاوز التداعيات التي خلفتها أزمة كورونا، حيث وقع وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة على اتفاقيات لإنشاء صندوق ضمان تشاركي موجه لتيسير الولوج إلى خدمة التمويل التشاركي للبنوك والمؤسسات التشاركية، قصد مواصلة دعم وتمويل المقاولات.

ووفق بلاغ للوزارة، سيرتكز ذلك على عدد من الآليات التي تهم كل من المقاولات وكذا الأفراد، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بضمانين، الأول “ضمان إسكان”، والثاني “ضمان مقاولة”.

فـ”ضمان إسكان”، هو “صندوق ضمان التمويلات الممنوحة من طرف البنوك والمؤسسات التشاركية لفائدة الأفراد من أجل امتلاك سكن”.

أما “ضمان مقاولة”، فهو عبارة عن “صندوق ضمان التمويلات الممنوحة من طرف البنوك والمؤسسات التشاركية لفائدة المقاولات”.

 

ولفت البلاغ إلى أن هذا الإجراء الذي يعكس التزام الدولة اتجاه سوق التمويل التشاركي، سيشكل تعزيزا لدعم وتنويع المقاولات والأفراد، وسيساهم في إنعاش الاقتصاد الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: