كواليس المدينة

مخدرات “طنجاوية” توزع حاليا في “ملقا” الإسبانية فكيف عبرت ؟

رغم تشديد عملية المراقبة بميناء طنجة المتوسط، ورغم ما تبذله السلطات هناك من مجهودات لمحاربة كافة أنواع التهريب، إلا أن ما يقع من حين لآخر من عمليات تهريب يطرح أكثر من علامة استفهام حول ما يجري داخل الميناء.

فلا حديث وسط عالم المهربين ومافيا  تهريبي المخدرات إلا عن العملية التي جرت آواخر الأسبوع الماضي، إذ نجحت شاحنة محملة بكمية كبيرة جدا من المخدرات في العبور إلى الضفة الأخرى، وهي الآن توزع في أقاليم الأندلس، (ملقا والنواحي) وسط دهشة بعض المهربين أنفسهم الذين استغربوا للطريقة التي مرت بها المخدرات.

وبحسب المعلومات التي توصل بها موقع “9 أبريل” فإن هؤلاء المهربين الذين صاروا حديث الناس سواء هنا في المغرب أو في الجنوب الإسباني، تمكنوا بطرقهم الذكية جدا من اختراق بعض العناصر في صفوف الأمن والجمارك، من أجل ضمان نجاح عملياتهم.

ويستغرب المراقبون كيف أن نفس العناصر التي كانت وراء تهريب عمليات سابقة هي نفسها اليوم بعضها في شهر رمضان وخلال فترة الحجر الصحي، تعود اليوم لتقوم بعمليات مشاهبة دون أن يتمكن أحد من إيقافهم.

ويتحدث مقربون من هؤلاء المهربين عن عملية جديدة يجري الإعداد لها للتمكن من العبور في القادم من الأيام.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: