مجتمع

الاحتقان يستمر..الأطباء المقيمون بطنجة غاضبون ويهددون بالتصعيد

بعد الوقفة الاحتجاجية التي نظمها عشرات الأطر التمريضية أمام مقر مندوبية الصحة بطنجة، دق الأطباء المقيمون بطنجة ناقوس الخطر بسبب أوضاعهم المتأزمة، مهددين يخوض برنامج تصعيدي إنت لم يبادر المسؤولون عن للوصول لحوار لإنهاء أزماتهم المتعاقبة.

وأصدرت جمعية الأطباء المقيمين بطنجة، بيانا تندد فيه بالظروف السيئة التي يتلقون فيها تكوينهم داخل مستشفى محمد الخامس بطنجة، والتي لا تحترم أدنى شروط الممارسة الطبية السليمة منذ حوالي سنتين، وهي الظروف التي كادت لتصبح أسوأ لولا مجهودات هيئة التدريس

كما سجل البيان، ضعف انخراط إدارة المستشفى الجامعي في مراقبة و تحسين ظروف التكوين التي تزداد سوءا، وندد الأطباء المقيمون بعدم تلقيهم لمستحقات الحراسة منذ التحاقهم رغم مراسلاتهم لإدارة المستشفى الجامعي والمديرية الجهوية لقطاع الصحة بجهة الشمال.

وأضاف البيان، أن الأطباء المقيمين كانوا في خط  الدفاع الأول لمواجهة فيروس كورونا منذ الأيام الأولى، رغم شح وسائل الوقاية والاختلالات التي طبعت المرحلة من طرف المسؤولين الجهويين، ما ساهم في ظهور بؤرة مهنية بين العاملين بالمستشفى.

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق