صحة

بعد تسجيل 37 إصابة..إدارة مستشفى محمد الخامس تحرم الأطر الصحية من إجراء تحاليل كورونا

انتقد عدد من المهنيين بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، قرار إدارتهم بعدم الاستمرار في إجراء اختبارات جديدة للكشف عن فيروس كورونا، للأطر الصحية العاملة بالمؤسسة الإستشفائية، بعد تسجيل 37 إصابة بالجائحة بين مهنيين.

وكشفت مصادر مهنية ل “9 أبريل” أن قرار إدارة المستشفى غير مفهوم، ويشكل خطرا على الأطر الصحية، والمرضى الذين يتابعون علاجهم في مختلف مصالح المؤسسة الاستشفائية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن وزارة الداخلية دبرت أزمة كورونا، أفضل وزارة الصحة، التي كانت تتخذ القرارات بنوع من الارتجالية على حد تعبيرهم.

واعتبرت المصادر نفسها، أن تدخل محمد امهيدية والي جهة الشمال من أجل إغلاق وحدة “كوفيد-19” الموجودة بالمستشفى المذكور، ونقله إلى مستشفى محمد السادس، اتخذ في الوقت المناسب.

واسترسلت مصادر الموقع ، أن مستشفى محمد الخامس سيبقى مفتوحا في وجه الجميع، غير أنه سيتم الرفع من تدابير الإجراءات الاحترازية في معبري الدخول والخروج للوقاية من فيروس كورونا.

وقالت المصادر: “في حالة دخول شخص إلى المستشفى مشتبه في إصابته بكورونا فإنه سيتم عزله في غرفة خاصة داخل مصلحة المستعجلات، والاتصال بالوحدة المختصة بكورونا من أجل نقله إلى مستشفى محمد السادس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق