اقتصاد

“اتصالات المغرب” تستغل “كورونا” وترفع من رقم معاملاتها

استغلت  مجموعة “اتصالات المغرب” حالة الطوارئ الصحية التي تعيشها البلاد، لتحقق رقم مُعاملات ناهز 18,32 مليار درهم خلال الفصل الأول من السنة الجارية، بارتفاع قدره 2,7 في المائة مقارنةً بالفترة نفسها من السنة الماضية.

وذكرت المجموعة في بيان صحفي، أنها حققت 10,52 مليار درهم في رقم معاملاتها بالمغرب،  مقابل8,31 مليار درهم بفروعها بالدول الإفريقية.

وأرجعت الشركة تطور رقم معاملاتها نصف السنوية خلال هذهع الفترة، لتطور خدمات البيانات المتنقلة والثابتة، إضافة إلى خدمة تحويل الأموال عبر الهاتف في الخارج.

كما بلغت حَظيرة المجموعة 68,4 ملايين زبون، بالمغرب والدول الإفريقية، بارتفاع يُمثل 9,1 في المائة.

وذكرت المجموعة أن الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك (EBITDA) حقّقت، خلال هذه الفترة، 9,6 مليارات درهم، بارتفاع ناهز 2,1 في المائة. أما النتيجة التشغيلية (EBITA) فبلغت 5,83 مليار درهم، بارتفاع قدره 0,2 في المائة؛ في حين بلغت النتيجة الصافية المعدلة حصة المجموعة 3 مليارات درهم، بارتفاع نسبته 1,5 في المائة.

وقال “عبد السلام أحيزون”، رئيس مجلس الإدارة الجماعية للشركة، أن “مجموعة اتصالات المغرب اعتمدت خُطةً واسعةً لتحسين التكاليف؛ وهو ما مكّن من الحفاظ على أداء جيد على الرغم من التداعيات الأولى لوباء كوفيد-19”.

وأضاف أنه “في سياق غير مسبوق مُرتبط بالأزمة الصحية العالمية، تعبأت المجموعة بقوة للامتثال لتوجيهات السلطات والاستجابة لانتظارات الزبناء”، كما أن “قُدرات المجموعة وبنياتها التحتية عرفت ارتفاعاً كبيراً في الطلب خلال فترة الحَجر الصحي، وقد تمت الاستجابة بشكل كامل للطلب المتزايد دون أي تأثير على جودة الخدمة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق