كواليس المدينة

الإدريسي والزمّوري يوقّعان على اتّفاقية صلح بطعم “مادي”

علم موقع” 9 أبريل” من مصادره الخاصّة أنّه بفضل وساطة مجموعة من الجهات المؤثّرة في القرار السياسي بطنجة، عقد أحمد الإدريسي ومحمّد الزمّوري جلستي عمل متتاليتين خصّصتا لتفكيك أسباب الخصومة بطعم العداوة التي طبعت علاقتهما خلال السنتين الأخيرتين.

وبفضل هذا الصّلح، ستعرف علاقة حزبي الأصالة والمعاصرة والاتحاد الدستوري بطنجة ونواحيها منعطفاً جديداً سيتمثّل في التنسيق على مستوى مختلف الجماعات القروية وجماعة طنجة ومجلس عمالة طنجة أصيلة، بالإضافة إلى الانتخابات البرلمانية في أفق 2021.

في حين اعتبرت مصادر أخرى أن هذا الصلح لا علاقة له بالتنسيق الحزبي، وإنّما هو محصور في مصالح محدودة بجماعة اكزنّاية، مرتبطة أساسا بمشروع عقاري يحتاج لتوقيع الرجل القوي انتخابيا بطنجة.
وحسب ذات المصادر فإنّ هذا الصلح سيخفّف من حدّة التوتّر التي طغت على هذين القطبين، خصوصاً مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، والتي سيحتاج فيها الحزبان بعضهما البعض.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى