أخبار دولية

لبنانيون يواصلون احتجاجهم ويطالبون بإسقاط النظام السياسي الحاكم

تواصلت يوم امس الأحد احتجاجات المتظاهرين اللبنانيين، للمطالبة باستقالة الطبقة السياسية عن تدبير الشأن العام بالبلاد، أياما بعد الانفجار الذي أودى بحياة أزيد من 150 شخصا وخلف خسائر مادية تقدر بملايير الدولارات.

ودخل مئات من المحتجين أمام مقر البرلمان اللبناني في مواجهات مباشرة مع القوى الأمنية خلفت إصابات متفاوتة الخطورة لدى الجانبين، وطالب المحتجون بابتعاد الطبقة السياسية الحالية عن تدبير الشأن العام بما قي ذلك أحزاب المعارضة، بعدما رفع المتظاهرون شعار إسقاط النظام.

وكانت وزيرة الإعلام اللبنانية أول ضحايا هذه الاحتجاجات، بعدما قدمت استقالتها أمس الأحد، في حين يتوقع المتتبعون المزيد من الإستقالات والتي قد تدخل لبنان ثورة شعبية جديدة.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى