مجتمع

282 حالة نشطة فقط.. هل تجاوزت طنجة ذروة وباء كورونا؟

تواصل سلطات طنجة حذرها الشديد في التعاطي مع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا، رغم تحسن الوضع الصحي بالمدينة التي لم تتجاوز سقف 70 إصابة كل يوم  منذ أزيد من شهر ونصف.

ومع تعزيز العرض الصحي بالمدينة، والرفع من عدد أسرة الإنعاش الموزعة بين مستشفى محمد السادس ومستشفى “دوق دي طوفار” ومصحة الضمان الاجتماعي، تراجعت عدد وفيات كورونا بالمدينة بشكل ملحوظ خلال الأسابيع الماضية، لتتغلب المدينة على وفيات كورونا ليومين متتاليين، وهو ما لم يحدث منذ أشهر عديدة.

وعمدت سلطات طنجة لتشديد المراقبة على القادمين لطنجة، ولاسيما عبر محطة القطار، وعدم السماح للمسافرين الذين لا يتوفرون على رخص التنقل الاستثنائية بدخول المدينة.

ويعتقد الكثيرون أن طنجة تجاوزت ذروة وباء كورونا المميت، في الوقت الذي تشهد فيه معظم المدن الكبرى بالمغرب موجة جديدة من الفيروس بعدما فاقت الإصابات حاجز 2000 إصابة في يومين خلال الشهر الجاري، في حين أن طنجة لا زالت تسجل سوى 282 حالة نشطة بالمستشفيات وهو الرقم المرشح للانخفاض خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

 

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى