سياسة

خلال ساعات قليلة..الأزمي يصبح مادة للسخرية ويغضب مغاربة

لا حديث على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أمس الثلاثاء، سوى عن “ادريس الازمي” الوزير السابق والنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، بعد مهاجمته للمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب انتقادهم للتعويضات التي يتلقاها البرلمانيون قائلا ” واش بغيتونا نخدمو بيليكي”

وتشارك الآلاف من المغاربة مقطع الفيديو الذي يتحدث فيه “ادريس الأزمي” عن مشروعية استفادة البرلمانيين والوزراء والولاة من تعويضاتهم، وهو ما أغضب العديد الذين شنوا غضبهم على الوزير السابق، فيما ذهب بعضهم لإحصاء التعويضات التي يتلقاها ادريس الأزمي من داخل قبة البرلمان، فضلا عن تعويضاته كعمدة لمدينة فاس وامتيازات أخرى بعدما قضى ولاية في حكومة عبد الإلاه بنكيران.

ويرى العديدون أن ادريس الأزمي أخطأ التوقيت وهو يهاجم “مؤثري الفايسبوك” عندما قال خلال اجتماع للجنة المالية بمجلس النواب” ماذا قدم هؤلاء لبلدهم؟” في حين ـأثنى على أداء المؤسسة التشريعية والحكومة والسلطات المحلية والمجالس المنتخبة.

ادريبس الأزمي وخلال ساعات قليلة، نجح في أن يصبح مادة للسخرية تناقلها الآلاف من المغاربة، متسائلين عن أدوار البرلمانيين، سيما خلال مناقشة تصفية معاشات أعضاء المؤسسة التشريعية بعدما اتفقت الفرق البرلمانية على إنهاء هذا النظام.

 

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى