كواليس المدينة

بعد فضيحة طنجة.. “رونو” تحقق في مصانعها عبر العالم

شرعت شركة “رونو” الفرنسية في التحقيق بجميع مصانعها على مستوى العالم، أياما بعدما تفجرت فضيحة سرقة قطاع الغيار من مصنعها بطنجة، وهو الملف الذي لا يزال بين يدي قاضي التحقيق باستئنافية طنجة.

وشددت الشركة الفرنسية في تحقيقاتها الداخلية مع مختلف المسؤولين عن مصانعها المنتشرة بالعالم، بعدما تكبدت خسائر تقدر بما مجموعه 5 مليار درهم، تسبب فيها 26 شخصا يعمل بمصنعها في طنجة، في ملف قد يحمل العديد من المفاجئات قبل إحالة الملف على غرفة الجنايات الابتدائية بتهم السرقات الموضوفة وخيانة الأمانة.

وتسببت هذه الفضيحة في موجة تغييرات داخل إدارة الشركة الفرنسية بمصنعها بطنجة، بعدما أعفت إدارتها المركزية  مديرها الفرنسي وتعويضه بمدير مغربي، أياما قليلة بعد اكتشاف معالم هذه الفضيحة.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى