تكنولوجيا

هواتف سامسونغ تحقق رقما مذهلا في “موطنها”

كشفت بيانات اقتصادية حديثة، أن حصة شركة “سامسونغ” من سوق الهواتف في كوريا الجنوبية، تجاوزت 70 في المئة، وهو أمرٌ من النادر أن تبلغه أي شركة في موطنها الأصلي.

وبحسب تقرير صادر عن هيئة “ستراتيجي أناليتيك” المختصة في التحليلات المالية، فإن سامسونغ باعت 3.4 مليون هاتف ذكي، خلال الربع الثالث من العام الجاري.

وذكر موقع “شوسن إلبو”، أن شركة “سامسونغ” استحوذت على 72.3 في المئة بالضبط من مبيعات الهواتف الذكية في البلد الآسيوي.

وكانت “سامسونغ” طرحت عدة هواتف ذكية في النصف الثاني من العام الجاري، بينما قامت منافستها الأقرب “أبل” بإطلاق النسخ الأحدث من هواتف “آيفون 12”.

لكن شركة “أبل” تأخرت في طرح هواتف “آيفون” هذه السنة، حتى أكتوبر، بسبب ظروف انتشار وباء كورونا المستجد، وعيوب في أجزاء يتم جلبها من الصين.

وفي الولايات المتحدة، تفوقت شركة سامسونغ على “أبل”، خلال الربع الثالث من العام الجاري، فحلت الأولى بسوق الهواتف الأميركية، للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات.

ويعزو خبراء اقتصاديون، تفوق سامسونغ في المبيعات، إلى طرح أكثر من هاتف ذكي، أي تعدد “الموديلات” والخيارات أمام المشترين.

في المقابل، واجهت شركة “أبل” عدة انتقادات فقيل إنها أضحت تطرح أجهزتها في سبتمبر من كل سنة دون أن تجلب مزايا ثورية وجديدة تستحق أن تدفع الزبائن إلى اقتنائها.

وفي أغسطس الماضي، مثلا، أعلنت شركة “سامسونغ” عن “غالاكسي نوت 20″، وفي الشهر الذي تلاه، أعلنت عن هاتفين قابلين للطي وهما “غالاكسي زي فولد” و”زي فليب جي”.

لكن هذا التفوق لشركة “سامسونغ” قد لا يصمد طويلا، بحسب أحد الخبراء، لاسيما في ظل توقعات بأن تحقق هواتف “أبل” مبيعات قوية، خلال الربع الأخير من العام الحالي.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى