عدالة

جنايات طنجة توزع حوالي قرنين من العقوبات في ملفات متفرقة

وزعت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بطنجة خلال جلستي الثلاثاء والخميس، 185سنة من العقوبات الحبسية في ملفات متفرقة ، بعدما ناقشت المحكمة 40 ملفا، معظمها تتعلق بجرائم “الكريساج” والهجرة السرية ثم الاعتداءات الجنسية.

وأصدرت المحكمة أقصى عقوباتها، في ملف تابعت خلاله متهمين بتكوين عصابة إجرامية لارتكاب جنايات ضد الأشخاص و الأموال و السرقات الموصوفة، وحكمت على كل واحد منهما يوم الثلاثاء الماضي بالسجن 15 سنة نافذة

وهيمنت ملفات “الكريساج” على مجموع الملفات المناقشة خلال جلسة الثلاثاء، والتي بلغ عددها 7ملفات، تليها الهجرة السرية (5 ملفات)، ملفين في جرائم التزوير وملف واحد في الاعتداءات الجنسية وتزييف أوراق نقدية.

وعلى غرار جلسة الثلاثاء، هيمنت ملفات “الكريساج على الملفات المناقشة أمس الخميس والتي بلغ عددها 14 ملفا،تليها ملفات الاعتداءات الجنسية (4 ملفات) وملف واحد في جرائم الهجرة السرية وعرقلة مرور الناقلات وهدم مبنى ثم إضرام النار.

و أصدرت المحكمة حكما بالبراءة في 4 ملفات واحد من ضمن جميع الملفات المحكومة، فيما قضت بالحبس موقوف التنفيذ في 7 ملفات.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى