مجتمع

قاوم مغتصبه فقتله.. تفاصيل جريمة بشعة بمصر

كشفت أجهزة الأمن في الجيزة بمصر، ملابسات واقعة العثور على جثة طفل في منطقة بشتيل، وأفادت التحريات بأن سائق «توك توك» وراء مقتل الطفل فهد فيصل.

وأوضحت التحريات أن كاميرات المراقبة بمحيط مكان الواقعة، أظهرت خطف السائق للطفل، واقتياده إلى منزل «مهجور»، لمحاولة اغتصابه، ولدى مقاومة الطفل قتله السائق وألقى بجثته بنهر الطريق العام.

وداهمت قوة أمنيّة منزل السائق وضبطته، ليعترف بارتكابه الجريمة، قائلاً: «كنت أحاول اغتصاب الطفل.. لكنه قاومني فقتله».

وأضاف المتهم: «ضربت الولد على رأسه بعصا خشبية لدى رفضه ممارستي الجنس معه، غاب عن الوعي ثم قاومني مرة أخرى رافضًا ملامسة أجزاءً حساسة من جسده، ضربت رأسه فمات، تركت الجثة وسط الظلام الدامس وكلاب الشوارع.. ظننت إنّ الأمن لن يستطع كشف ملابسات الجريمة».

ذكر السائق، في اعترافاته: «كنت أعرف الطفل جيدًا، شاهدته يلعب بالشارع لدى زيارتي لمنزل أحد أقربائي، أعجبتني ملامحه، روادتني فكرة استدراجه وتناوب اغتصابه».

وفي وقتٍ سابق، تلقت أجهزة الأمن إخطارًا بالعثور على جثة طفل مقتول بأحد الشوارع في بشتيل، شُكل فريق أمني يضم ضباط مركزي شرطة أوسيم وبشتيل، لكشف ملابسات الواقعة، بعد مراجعة كاميرات المراقبة، تبينّ أن المتهم استدرج «الملاك البرئ» بدراجة بخارية «توك توك».

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى