عدالة

جنايات طنجة توزع حكما بالإعدام و59 سنة من العقوبات الحبسية

وزعت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بطنجة يوم أمس الثلاثاء، حكما بالإعدام و59 سنة من العقوبات الحبسية والسجنية في ملفات متفرقة ناقشتها.

وأصدرت المحكمة أول حكم لها بالإعدام خلال السنة الجديدة، في ملف الطفل “عدنان” الذي شغل الرأي العام المحلي لأشهر، بعدما تابعت المحكمة المتهم بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار و الترصد الذي سبقته جناية، التغرير بقاصر يقل سنه عن 12 سنة و استدراجه و احتجازه و هتك عرض قاصر يقل سنه عن 18 سنة بالعنف و الاحتجاز المقرون بطلب فدية، و التمثيل بجثة و إخفائها و تلويثها و دفنها خفية.

كما حكمت المحكمة في ملف آخر يتعلق بجريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقضت ضد متهم بالسجن 30 سنة.

وناقشت المحكمة 13 ملفا متفرقا، 6 منها تتعلق “بالكريساج” وجريمتي قتل، وملفان يتعلقان بالهجرة السرية، وآخران بالاعتداءات الجنسية، وملف واحد بالضرب والجرح المفضي لعاهة مستديمة.

كما قضت المحكمة بالبراءة في ملف واحد، والحبس موقوف التنفيذ في 3 ملفات أخرى.

 

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى