سياسة

المؤشر العالمي للديمقراطية يضع المغرب في الرتبة الثانية عربيا

حافظ المغرب على الرتبة نفسها لسنة 2019 ضمن المؤشر العالمي للديمقراطية، إذ حل في المركز الـ96 من بين 167 دولة، مصنفا في فئة “الأنظمة الهجينة” ضمن مؤشر 2020.

التقرير، الذي يصدر سنويا عن مؤسسة التحليل والأبحاث البريطانية “ذا إيكونوميست إنتلجنس”، منح المغرب معدل 5.04 من أصل عشر نقاط.

ويدرس المؤشر العالمي للديمقراطية أربعة مجالات رئيسية، تهم الأداء الحكومي والمشاركة السياسية والثقافة السياسية ثم الحريات المدنية.

وحصلت المملكة على نقطتين أقل من المعدل في مجالين اثنين، فيما تجاوزت المعدل بشكل طفيف في مجالين اثنين؛ وهو ما يجعل أداءها أقل من المتوسط، ومنحها صفة “الهجين”.

وحاز المغرب على معدل 5,56 في مجال المشاركة السياسية، و5,63 في مجال الثقافة السياسية؛ فيما كان أضعف معدل له في مجال الحريات المدنية ولم يتجاوز 4,12 نقطة، مع ضعف مجال الأداء الحكومي أيضا الذي لم يتجاوز فيه المعدل 4,64 نقطة.

وعلى الرغم من النقاط الضعيفة، فإن البلاد استطاعت أن تحرز الرتبة الثانية ضمن تصنيف دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وحلت في الرتبة الثانية خلف تونس التي تصدرت قائمة الترتيب والتي حلت في الرتبة الـ54 عالميا.

وعلى المستوى الإقليمي، تأتي لبنان في الرتبة الثالثة متبوعة بموريتانيا ففلسطين والكويت. أما على الصعيد العالمي، فحلت النرويج في الرتبة الأولى تليها إيسلاندا فالسويد ثم نيوزيلاندا متبوعة بكندا.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى