حوادث

شبح الانتحار يخيم على منطقة الشمال.. انتحار شابة بالسطيحات

قامت شابة في مقتبل العمر، بوضع حد لحياتها بطريقة وُصفت بالمأساوية، بمركز اسطيحات التابع لإقليم شفشاون.

وحسب مصادر متطابقة، فإن المعنية بالأمر، والتي تبلغ من العمر 17 سنة، عُثر عليها مُعلقة بحبل بمنزل أسرتها.

الحادث المؤلم، شكل  صدمة وسط أسرتها وجيرانها، خصوصا وأنها كانت مخطوبة قيد حياتها وتُجهز للزفاف.

ويسجل شمال المغرب، حوادث انتحار عديدة، هذه الظاهرة التي بات ضحاياه أكثر من فيروس كورونا. الأمر الذي بات يتطلب دق ناقوس الخطر والتفاتة جادة من أجل إيجاد حلول جدية وعاجلة.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى