متابعات

“لماذا لم تذهبوا إلى المغرب”.. مهاجر مغربي يشتكي عنصرية مركز طبي بسبتة

قدم أحد سكان سبتة من أصول مغربية، يوم امس السبت، شكوى إلى المعهد الوطني للإدارة الصحية الإسباني، بعد أن أخذت زوجته ابنهما للكشف عليه في أحد المراكز الطبية بمدينة سبتة، ولم تتلقى التطبيب الكافي، وتم التعامل معها بشكل عنصري.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن الإبن الذي كان يعاني من تورم في الخصيتين وصعوبة في التبول، نقل بشكل مستعجل إلى المركز الطبي بحثًا عن حل لمشكلته والاستجابة التي حصلوا عليها، يؤكد والده، أنهم بمجرد وصولهم أخبر العاملون بالمركز زوجته التي كانت ترافق الطفل “لماذا لم تذهبوا إلى المغرب” وبعد ذلك لم يصفوا له سوى “مرهم” دون تقديم المزيد من الحلول لحالته الصحية.

وحسب ذات المصادر، يأسف هذا المواطن على المعاملة التي تلقاها أفراد عائلته ويوضح أنه تقدم بشكوى إلى المعهد الوطني للإدارة الصحية، ويأمل في الحصول على رد، حيث يعتبر أن المعاملة التي تلقاها أفراد أسرته غير عادلة.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى