ثقافة وفنون

طنجة.. لهذه الأسباب لا تنظم مديرية الثقافة أنشطة حضورية بفضاءاتها

أكد “كمال بن الليمون” المدير الجهوي لوزارة الثقافة بجهة الشمال، بأن فضاء مديريته جاهز لاستقبال المعارض التشكيلية خلال الفترة المقبلة، بشرط الالتزام بالاجراءات الاحترازية والاقتصار على عدد محدود من الحاضرين.

وأوضح المسؤول الأول عن القطاع الثقافي بجهة الشمال في تصريح لموقع “9 أبريل” أن معارض الفنون التشكيلية وحدها من سيسمح بتنظيمها خلال الفترة المقبلة، فيما لن يتم السماح لباقي الفنون والأنشطة الثقافية بالعرض بشكل حضوري بسبب آثار جائحة “كورونا”.

وأضاف المدير الجهوي بأن وزارة الثقافة لم تسمح بعد باستئناف الأنشطة الثقافية بشكل حضوري، وهو ما ينطبق على مديرية طنجة، موضحا أن استئناف الأنشطة ستقرر فيه وزارة الثقافة بتنسيق مع السلطات العمومية المختصة، وأن الأمر لا يعود للمسؤولين الجهويين عن القطاع.

وأكد “بن الليمون” بأن مؤسسات التكوين باشرت عملها رغم تطور الوضعية الوبائية، حيث استأنفت المعاهد الموسيقية عملها، فيما لا تزال المسارح مغلقة وكذلك مؤسسات ترويج الثراث، فيما لا يسمح بولوج المكتبات التابعة للمديرية إلا للراغبين في الإعارة الخارجية للكتب فحسب.

وتابع المدير الجهوي بأن مديريته ستواصل أنشطتها عن بعد، وإن كانت هذه الأنشطة لن تعوض التنشيط الحضوري الذي سيتم استئنافه بعد تحسن الوضعية الوبائية

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى