متابعات

وفاة قاصر بعدما أضرم والدها النار في جسدها بسبب مسلسل تركي

فارقت فتاة قاصر الحياة بأحد مستشفيات الدار البيضاء، حيث كانت تعالج من حروق من الدرجة الأولى والثانية،  أصيبت بها قبل حوالي الشهر، بعد أن أقدم والدها بإضرام النار في جسدها بأحد الدواوير ضواحي سيدي سليمان.

وتعود تفاصيل الحادث المأساوي إلى شهر فبراير المنصرم، حينما كانت الضحية، التي تبلغ من العمر حوالي 17 سنة، تشاهد مسلسلا تلفزيونيا تركيا على إحدى القنوات، قبل أن يفاجئها والدها بإفراغ البنزين عليها، وعمد إلى اشعال النار فيها داخل الغرفة، قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وبقيت الفتاة التي كانت تعيش رفقة جدتها، بعد انفصال والديها واستقرار أمها بمدينة طنجة، تعاني منذ شهور جراء الحروق الخطيرة التي تعرضت لها إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى