صحة

الأطباء المقيمون بطنجة ينظمون وقفة احتجاجية ويهددون بالتصعيد

نظم الأطباء المقيمون بطنجة أمس الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مقر إدارة المستشفى الجامعي بطنجة، احاجاجا على الظروف “المزرية” التي تعيشها هذه الفئة مع استمرار تجاهل المسؤولين عن القطاع لمطالبهم.

وكشف بيان لجمعية الأطباء المقيمين بطنجة والذي توصل موقع “9 أبريل” بنسخة منه،  بأنهم يعيشون حالة احتقان غير مسبوق نتيجة تلقيهم لتكوينهم داخل مستشفيات جهوية غير قادرة على تقديم خدمات طبية في مستوى انتظارات المواطنين، مؤكدين أن عددا من التخصصات الطبية لا تجد مصالح استشفائية لتقديم الخدمات للمرضى فيما يضطر البعض لتقديم وصفات طبية للمرضى قصد شراء مستلزمات من المفروض ان تتواجد بمستوصف قروي وليس بمستشفى جهوي   (قفازات طبية معقمة، مُعَقِم ,Bétadine  مشراط طبي..)

ودعا الأطباء المقيمون للإسراع في فتح أبواب المستشفى الجامعي، محملين مسؤولية هذه الوضعية لوزارة الصحة ووزارة التعليم العالي باعتبارهما المسؤولان المباشران عن ما آلت إليه أوضاع الأطباء المقيمين، كما طالب نفس البيان تدخل  إدارة المستشفى الجامعي بطنجة، وعمادة كلية الطب والصيدلة، ثم الهيئات المنتخبة بالجهة، وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة.

 

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى