سياسةمتابعات

أحمد الزفزافي يؤكد زيف حوار “إل موندو” مع ابنه ويصفه بمحاولة ابتزاز للمغرب

أكد أحمد الزفزافي زيف الحوار المزعوم الذي نشرته جريدة “الموندو” اليمينية الاسبانية، مع نجله ناصر الزفزافي قائد الحراك المحكوم بعشرين سنة سجنا نافذا، والمعنون بـ”يرغمونني على قول عاش الملك لإيقاف تعذيبي”. حيث صرح الزفزافي الأب؛ “وكيف لمن يرغمه على قول عاش الملك أن يسمح له بإجراء حوار مع صحيفة أسبانية”.

وأرجع أحمد الزفزافي الأمر إلى محاولة لابتزاز المغرب نظرا التوتر القائم بين البلدين؛ حيث قال: “ولربما الوضع الديبلوماسي الحالي هو ما جعل إسبانيا تقدم على نشر هذا التلفيق لابني، والمسألة واضحة لأنه مسجون منذ أربع سنوات، كيف تذكره الإعلام الإسباني الآن؟”

وأكد أحمد الزفزافي خلال نفس المكالمة الهاتفية أن “آخر ما صدر عن ابني، وهو في زنزانته هي الرسالة التي نشرتها على حائطي الفايسبوكي، وأنا الوحيد من يعبر عن آراء إبني خارج السجن”

ثم ختم قوله ب”قد تكون الجريدة الاسبانية بنت حوارها عن التسجيل المسرب، والذي حكى فيه ناصر معاناته الأولى في سجن الدار البيضاء.”.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى