ثقافة وفنون

فنانون مغاربة غاضبون من التضييق على إبداعاتهم الرمضانية

أغضبت بلاغات وشكايات ضد أعمال رمضانية معروضة على القنوات التلفزية المغربية، ممثلين وفنانين اشتغلوا في هذه الأعمال، معبرين عن استغرابهم لمستوى التضييق على إبداعاتهم “غير المسبوق” خلال هذه السنة.

وتداول فنانون ومغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي بالكثير من السخرية، موجة الشكايات والبلاغات ضد أعمال رمضانية، بدعوى إهانتها لمهن ينظمها القانون، وهي الاحاجاجات التي بلغت للمرة الأولى المطالبة بوقف يث سيتكوم “قهوة نص نص” الذي تعرضه القناة الأولى بشكل استعجالي، بعدما اعتبره محام عمل يحط من كرامة المحامين ويمرر رسائل مغلوطة حول المهنة.

واستمرت الاحتجاجات بعدما اشتكت نقابة لمستخدمي السكك الحديدية سيتكوم “كلنا مغاربة” الذي تعرضه “القناة الثانية” بسبب أحد مشاهد السيتكوم الذي اعتبرته النقابة يهين المهنيين، وهو ما انطبق كذلك على مسلسل “الصلا والسلام” المعروض على “القناة الأولى” الذي انتقدته فئة من مهنيي “العدول”

هذه الانتقادات والاحتجاجات أغضبت ممثلين ومهنيين طالبوا بالحد من التضييق على إبداعاتهم، قبل أن تصدر نقابة مهنيي الفنون الدرامية بيانا تأسفت فيه لبروز مثل هذه المحاولات “غير المفهومة” للتحريض ضد حرية الإبداع، بمبررات واهية، وبعيدة كل البعد عن مفاهيم ومعايير النقد الفني، وأوضح البيان بأن ” رهان الحق في التعبير مرهون أساسا بحرية التعبير والإبداع والرأي كما ينص على ذلك الدستور المغربي؛ وأن مجال الحريات الذي تسعى لتوسيعه كل القوى الحية داخل المجتمع المغربي، كان وسيبقى أحد الركائز الأساسية للمشروع المجتمعي الحداثي والديمقراطي”

ويترقب مغاربة ما ستصدره المحكمة الابتدائية بالرباط بعد غد الإثنين، في قضية استعجالية تروم إيقاف بث سيتكوم “قهوة نص نص”

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى