سياسة

الحكومة الإسبانية :“علاقات جديدة ووطيدة مع المغرب”

أكدت الحكومة الإسبانية وجود “فرصة كبيرة” لإعادة تحديد العلاقات مع المغرب، عقب خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ68 لثورة الملك والشعب.

وأبرزت الحكومة الإسبانية في جواب كتابي على سؤال لمجموعة “فوكس” البرلمانية، نشر يوم أمس، أن “هناك حاليا فرصة كبيرة لإعادة تحديد العلاقات الثنائية والركائز التي تنبني عليها”.

وأشارت حكومة بيدرو سانشيز، إلى أنها تعمل من أجل بناء “علاقات جديدة ووطيدة مع المغرب”، ما يمكن من تعزيز “التعاون الثنائي”، مشددة على أن “المغرب شريك استراتيجي وبلد صديق”.

وكان الملك محمد السادس قد أكد في خطابه بمناسبة ثورة الملك والشعب، أن العلاقات مع إسبانيا ستعود إلى سابق عهدها، وبشكل أكثر قوة، حيث أكد الملك بأن المغرب يتطلع بكل صدق وتفاؤل، لمواصلة العمل مع الحكومة الإسبانية، ومع رئيسها بيدرو سانشيز، من أجل تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة، في العلاقات بين البلدين، على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل، والوفاء بالالتزامات.

إضغط على الصورة

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى