كواليس المدينة

بسبب تلاعبه.. العيدوني يطلق النار على الزموري

خرج عبد السلام العيدوني، وكيل لائحة حزب الاتحاد الدستوري بمقاطعة بني مكادة، بتصريحات مثيرة ضد محمد الزموري المنسق الجهوي لحزب الاتحاد الدستوري، بعدما أسقط اسمه في آخر لحظة من لائحة أعضاء المكتب المسير لمجلس جماعة طنجة.

وقال عبد السلام العيدوني في تصريح لموقع “9 أبريل” إن منتخبي حزب الاتحاد الدستوري أصابتهم الدهشة بعد الإعلان عن أسماء نواب عمدة طنجة، وهي القائمة التي تتضمن اسما لم يتم التوافق حول اسمه بين منتخبي الحزب -في إشارة لعبد العظيم الطويل-، ما أجبر فريق حزب “الحصان” على الانسحاب قبل إتمام عملية التصويت.

وأضاف العيدوني بأن هذا القرار اتخذه محمد الزموري المنسق الجهوي للحزب بشكل انفرادي، وهو قرار يرفضه فريق الاتحاد الدستوري بشكل قاطع.

وفاجأ محمد الزموري أعضاء حزبه بعدما أسقط عبد السلام العيدوني من منصب نائب عمدة طنجة، قبل لحظات عن موعد التصويت، والذي فضل عليه شابا عديم الخبرة قادته الصدفة ليصبح نائبا لعمدة طنجة في مشهد لم يكن ليتمناه حتى في أحلامه.

وسيجر محمد الزموري حوله غضب أعضاء حزبه، ما قد يهدد بنسفه بعد أيام من اتفاقه مع أحزاب التحالف الثلاثي مقابل منحه منصب نائب رئيس الجهة.

إضغط على الصورة

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى