اقتصاد

المغرب ثاني أكبر مستفيد بأفريقيا من تحويلات الجالية

أكد البنك الدولي في أحدث إصدار له من تقرير “موجز الهجرة والتنمية” الذي صدر يوم الأربعاء أنه يتوقع أن تنمو التحويلات المالية من المهاجرين إلى منطقة شمال إفريقيا في عام 2021، بفضل التحسن القوي الذي شهدته التدفقات الوافدة إلى مصر والمغرب.‌

وأوضحت المؤسسة المالية الدولية، أنه من المتوقع أن تنمو التحويلات إلى البلدان النامية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة تقدر بنحو 9.7% في عام 2021 لتصل إلى 62 مليار دولار، مدعومة بعودة النمو في البلدان المضيفة في الاتحاد الأوروبي (لاسيما فرنسا وإسبانيا)، والزيادة في أسعار النفط العالمية التي أثرت تأثيراً إيجابياً على دول مجلس التعاون الخليجي.

ويرجع الفضل بحسب التقرير في هذه الزيادة إلى التحسن القوي الذي شهدته التدفقات الوافدة إلى مصر (12.6% إلى 33 مليار دولار) والمغرب (25% إلى 9.3 مليارات دولار)، والهجرة العائدة والهجرة العابرة على التوالي.

وأشار التقرير إلى أن حصيلة التحويلات إلى بلدان المغرب العربي (الجزائر والمغرب وتونس) ارتفعت بنسبة 15.2%، مدفوعة بالنمو في منطقة اليورو.

وتابع أنه “بالنسبة للمغرب، فهو ثاني أكبر مستفيد من بين البلدان النامية في المنطقة، على الرغم من التركيز الشديد للمغتربين في أوروبا، والولايات المتحدة” مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تصدرت قائمة البلدان التي تأتي منها التحويلات إلى المنطقة (14 بالمائة)، تليها السعودية (12 في المئة) وفرنسا (10 في المئة).

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى