كواليس المدينة

ليموري يوضح حقيقة بيع ممتلكات جماعة طنجة بأثمنة بخسة

خرجت جماعة طنجة عن صمتها، لتنفي عنها مسؤولية بيع ممتلكات جماعية بأثمنة بخسة، بعدما اثارت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.

ونشرت جماعة طنجة بيان حقيقة أوضحت فيه أن الأمر يتعلق بقطعة أرضية محفظة بمنطقة “بوبانة” تبلغ مساحتها 7726 متر مربع، والتي رست عليها المزايدة بثمن 2550 درهم للمتر المربع الواحد، وأوضح البيان أن عملية بيع هذا العقار تتحمل مسؤوليته المجالس السابقة التي اتخذت هذا التوجه من اجل تمويل بعض المشاريع التنموية الكبرى بالمدينة.

وقال البيان إن العقار المذكور والذي أثار بيعه الكثير من الجدل، قد حدد المجلس السابق الثمن الافتتاحي لبيعه في 2000 درهم للمتر المربع الواحد استنادا على قرار اللجنة الإدارية للتقييم التي ترأسها الوالي محمد امهيدية، بعد الفشل في 5 مناسبات سابقة في بيع هذا العقار المخصص لبناء “فيلات”.

وأضاف البيان أنه خلافا لما تم تداوله، فإن جماعة طنجة احترمت وسائل الإشهار القانونية، إذ عرضت موعد البيع بجريدتين وطنيتين كما نشرت إعلانا بذلك بمقر جماعة طنجة ومقاطعاتها الأربع.

 

إضغط على الصورة

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى