مجتمع

مات “الطاحونة” وترك دركيي “ملوسة” في ورطة

جر بارون المخدرات “الطاحونة” الذي فارق الحياة قبل أسابيع في حادثة سير مفجعة، ثلاثة مسؤولين دركيين بالفحص أنجرة للقضاء، بعدما وجهت لهم اتهامات خطيرة حول إفشائهم لأسرار مهنية مقابل مبالغ مالية مهمة كانوا يحصلون عليها.

وكشفت جريدة “الصباح” أن ثلاثة مسؤولين دركيين برتبة مساعد ومساعد أول، يواجهون اتهامات رسمية بغرفة جرائم الأموال الابتدائية بالرباط، بعد الاشتباه في تسريبهم لمعلومات للبارون المذكور بكونه موضوع مذكرة بحث صادرة من طرف المكتب الوطني لمكافحة جرائم المخدرات.

وناقشت المحكمة أول امس الإثنين الاتهامات المنسوبة للمسؤوليين الدركيين الثلاثة، والذين تتابعهم النيابة العامة المختصة في حالة سراح، وصرح المتهمون أن هذه الاتهامات لا اساس لها من الصحة والتي لا تغدو أن تكون عملية تصفية حسابات بعدما طبقوا القانون في حق “الطاحونة” ومن معه.

وكان “الطاحونة” قد قدم تصريحات متضاربة بخصوص علاقته بالدركيين الثلاثة، إذ سبق أن كشف عن تسليمه لمبالغ مالية مهمة وصلت إلى 20 مليون سنتيم لأحد الدركيين المتهمين، قبل أن يتراجع عنها لاحقا أثناء التحقيق في الملف.

وأجلت المحكمة الملف الذي كانت تتابع فيه “الطاحونة” بعد علمها بخبر وفاته، إلى غاية شهر فبراير المقبل لحين التوصل بما يفيد بارون المخدرات المذكور، في الوقت الذي تم فيه تنقل المسؤولين الدركيين المتهمين نحو مدن اخرى.

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى