كواليس المدينة

رغم أزمتها الخانقة.. جماعة طنجة تمنح 50 مليون لتسيير فضاء رياض السلطان

رصدت جماعة طنجة 50 مليون سنتيم، لتسيير وتدبير وتنشيط الفضاء الثقافي رياض السلطان الذي تم تدشينه قبل أشهر بمنطقة القصبة.

ولم تجد جماعة طنجة مانعا في منح فضاء رياض السلطان الذي تسيره جمعية باب البحر “سينمسرح” لتسيير وتنشيط هذا الفضاء، رغم الأزمة المادية الخانقة التي تحاصر جماعة طنجة، والاحتجاجات التي طالتها بعد رصدها لدعم محدود لفائدة الأنديو الرياضية التي تواجه أوضاعا مادية صعبة.

وتلتزم الجمعية بمقتضى هذه الاتفاقية على إحداث مناصب شغل لفئة من المسيرين والتقنيين والفنانين والمؤطرين المشتغلين في الصناعات الثقافية، وكذا مواكبة الفنانين الشباب وإنتاج وترويج العروض المسرحية والفنية وتقريبها من الجمهور، في حين تلتزم جماعة طنجة بضخ 50 مليون سنتيم سنويا في الحساب البنكي للجمعية المسيرة.

ويتساءل متتابعون عن جدوى دعم هذه الجمعية الثقافية، في الوقت الذي تعيش فيه معظم المؤسسات والهيئات الثقافية وضعا ماديا صعبا، ولم تتوصل حتى بمنح الدعم السنوي التي التزم المكتب المسير السابق لجماعة طنجة بصرفها، في الوقت الذي لم تلتزم فيه مؤسسات مماثلة بواجباتها تجاه جماعة طنجة بعدما أبرمت اتفاقيات تعاون وشراكة سابقة.

 

إضغط على الصورة

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى