ثقافة وفنون

مركز أحمد بوكماخ دون مكيفات هوائية يضع جماعة طنجة في موقف حرج

اشتكى مثقفون ومواطنون بطنجة، من غياب المكيفات الهوائية بقاعة العروض الكبرى داخل  المركز  الثقافي أحمد بوكماخ، الذي كلف إنجازه جماعة طنجة غلافا ماليا فاق  50 مليون درهم.

وعاين موقع “9 أبريل” خلال نشاط بذات القاعة، نظمه المعهد الثقافي الاسباني “سيرفانطيس” بشراكة مع جماعة طنجة، والذي حضره المئات من الأشخاص بينهم العديد من الأجانب، انزعاج الحضور من انعدام المكيفات الهوائية، رغم الحرارة المرتفعة التي تشهدها المدينة مؤخرا، إذ تحولت قاعة العروض الكبرى إلى حمام ساخن،  اضطر العديد من الحضور لمغادرة العرض.

المثير في الأمر أن عدم تشغيل مكيفات هوائية بقاعة العروض بمركز بوكماخ، اشتكى منه مواطنون حضروا عدة عروض بالمركز، من ضمنها المؤتمر الجهوي لحزب العدالة والتنمية يوم أمس الأحد، الذي تراه عبد الاله بنكيران، دون أن تبادر مصالح جماعة طنجة للتفاعل مع الأمر.

وأغضب عدم تواجد مكيفات هوائية بالمركز العديد من المواطنين، الذين تساءلوا عن تأخر جماعة طنجة في وضع مكيفات هوائية تضمن راحة مرتفقي المركز.

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى