متابعات

حركة جمركية مرتقبة قد تعصف ب”ديوانيين” مشبوهين بالميناء المتوسطي

يتوقع في الأسابيع القليلة المقبلة أن تفرج الإدارة العامة للجمارك عن لائجة تنقيلات تهم أزيد من 600 جمركي عبر الصعيد الوطني.

وتحدثت بعض المصادر أن الحركة ستشمل العامولن بموانئ المملكة، من بينها ميناء طنجة المتوسط، الذي يستعد الشهر المقبل لإستقبال مغاربة الخارج في إطار عملية مرحبا 2022، بعد توقف هذه العملية خلال السنتين الماضيتين بسبب فيروس “كورونا”.

وتوصل الموقع بمعلومات تفيد أن عددا من الجمركيين بميناء طنجة المتوسط يضعون أيديهم على قلوبهم خشية أن تشملهم الحركة الإنتقالية وذلك لغاية في نفس يعقوب.

وبحسب ذات المعلومات فإن التغيير قد يشمل جمركيين تحوم حولهم شبهات الإغتناء، وتطرح عليهم علامات استفهام كبيرة حول ثروتهم كيف اكتسبوها، إذ أن منهم من يملك سيارات فاخرة وبعضهم  يملك فيلات وعقارات  خارج مدينة طنجة.

ومن المتوقع، أن تفرج الإدارة العامة عن هذه اللائحة الشهر المقبل، وهي عملية روتينية تقوم بها كل سنة، وتشمل كافة التراب الوطني.

 

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى