كواليس المدينة

طنجة: هل يكشف بولعيش عن اسم “الموظف الجماعي الملياردير” الذي راكم ثروته من المال العام

في سابقة من نوعها، نشر المستشار الجماعي ورئيس اللجنة الثقافية والرياضية بجماعة طنجة، عبد الواحد بولعيش، تدوينة على صحفته الرسمية ب”الفايسبوك”، يقول فيها إنه  “سيفضح المستور بخصوص الموظف الجماعي الملياردير الذي كون ثروته من المال العام”.

هذا التصريح الذي وصفته مصادر بجماعة طنجة بأنه خطير، وإن صاحبه عليه أنه يتحمل مسؤوليته ويكشف فعلا عن اسم هذا الموظف الجماعي، الذي كون ثروته من المال العام، وإلا فسيدخل في خانة المتسترين على من ينهب المال العام بالجماعة.

أحد المسؤولين بجماعة طنجة فضل عدم ذكر اسمه، أكد لموقع “9 أبريل” أن النيابة العامة عليها أن تتحرك لفتح تحقيق بهذا الشأن، والإستماع إلى صاحب التدوينة ليدلي بحججه بشأن ثروة هذا الموظف، وما إذا كان قد اكتسبها من نهبه للمال العام.

وفي الوقت الذي اعتبر البعض تصريحات المسؤول الجماعي بكونها “تهورا غير مفهوم”، ستفتح عليه نار الموظفين الجماعيين، الذين يرون أنه استهداف لهم بشكل عام، فإن البعض الآخر يرى أن هذا التصريح ربما هو تلك الشجرة التي تخفي غابة من ما وصفوه  “فسادا مستشريا في دواليب الجماعة، يتحمل في منتخبون وموظفون المسؤولية”.

ويتسائل البعض حول ما إذا كانت لدى رئيس اللجنة الثقافية والرياضية بجماعة طنجة، الجرأة للكشف عن اسم هذا “الموظف الملياردير”؟ أم أن الأمر يتعلق بمزايدات سياسية بعلم الجميع من يقف ورائها.

 

 

 

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى