مجتمع

زيادة جديدة في ثمن المحروقات ابتداء من يوم الخميس

ينتظر أن تعرف أسعار المحروقات في المغرب، ابتداء من منتصف شهر يونيو الجاري، زيادة جديدة، ليتواصل مسلسل ارتفاع أسعارها وتأثير ذلك على أسعار باق المواد الاستهلاكية.

هذا وينتظر ان تطال الزيادة الجديدة كل من البنزين والغازوال، بأكثر من درهم في اللتر.

وتبرر الحكومة هذه الزيادات المتواصلة بأسعار النفط في الأسواق الدولية، وتأثرها بالحرب الدائرة في أوكرانيا.

كما رفضت الحكومة في تصريحات سابقة لرئيسها وعدد من الوزراء، العودة لدعم أسعار المحروقات من صندوق المقاصة، وقالت إن “الدولة لا تتوفر على موارد مالية لاتخاذ هذه الخطوة”.

وأمام تصاعد مجموعة من الأصوات المطالبة بإعادة تشغيل مصفاة “سمير” لتخفيف أعباء ارتفاع أسعار المحروقات على المغاربة، صرحت وزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح العلوي، داخل قبت البرلمان في وقت سابق، أن “مصفاة (سمير) لن تشكل حلا لوقف ارتفاع أسعار المحروقات”.

في السياق ذاته، تواصل الحكومة رفض مقترحات تسقيف أسعار المحروقات في المغرب، وهو المقترح الذي تقدم به فريق حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب.

وعلاقة بالموضوع ذاته، خرج رئيس الحكومة الأسبق عبد للإله ابن كيران، بتصريح نهاية الأسبوع المنصرم، قال فيه إن “قرار تحرير أسعار المحروقات كان انتحارا سياسيا”.

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى