رياضات

تحت شعار “ندعم ولانعاقب” ..طنجة تحتضن الدورة الثانية للسباق على الطريق

تعرف دينامية المجتمع المدني العاملة في مجال محاربة السيدا والالتهابات الكبدية الفيروسية والتي تشتغل في إطار مقاربة التقليص من المخاطر المبنية على الصحة العامة وحقوق الإنسان المكونة من جمعية محاربة السيدا، جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات، والجمعية الوطنية للتقليص من مخاطر المخدرات المغرب، عن استعدادها لتخليد اليوم العالمي لـحملة “ندعم ولا نعاقب”، الذي يصادف 26 يونيو من كل سنة عبر مجموعة من الأنشطة، تنظيم الدورة الثانية من السباق على الطريق.

ووفق بلاغ صادر عن ذات الهيئة والتي توصل “9 أبريل”بنسخة منه، فإن الدينامية تعتزم على تنظيم الدورة الثانية من السباق على الطريق تحت شعار “جميعا من أجل مجتمع خال من الوصم اتجاه متعاطيات ومتعاطي المخدرات” بمشاركة فعاليات المجتمع المدني، متعاطي المخدرات وعائلاتهم وشخصيات فنية ورياضية، وذلك يوم الأحد 26 يونيو 2022 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بكورنيش مرقالة بطنجة.

السباق سوف يعرف مشاركة أزيد من 300 شخص نساء ورجالا، ومن جل الفئات العمرية، كما سوف تعرف مشاركة بعض العدائين من جهة شمال المملكة.

وحسب ذات البلاغ، فسوف يتم تنظيم أمسية فنية ثقافية بمساهمة مجموعة من الفنانين والفنانات الشباب: حنان السبتي، عماد الوطاسي ، يوسف الزباخ وايوب الصنهاجي وذلك أيوم الأحد 26 يونيو 2022 ابتداء من الخامسة مساء بقاعة تكنو بارك.

كما سيتم تنظيم ندوة فكرية يوم الإثنين 27 يونيو 2022 بفندق أمنية بويرطو ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

هذا وتسعى الدينامية إلى إثارة الانتباه لضرورة إدماج فئة مستخدمي المخدرات في مشروع التغطية الصحية الشاملة الذي دعا جلالة الملك إلى تسريع وتيرته بمناسبة الاحتفال الرسمي باليوم العالمي للصحة سنة 2019، على اعتبار موضوع تعميم الحماية الاجتماعية مبدأ أساسي للعدالة الاجتماعية، ومدخله يمر عبر اصلاح ومراجعة البيئة التشريعية والتنظيمية المرتبطة بالسيدا بالمغرب.

وتجدر الإشارة إلى كون أن المغرب أول دولة في العالم تخلد اليوم العالمي لحملة ندعم ولا نعاقب، بأنشطة إشعاعية كبيرة، ومنفتحة على جل فئات المجتمع، من أجل تغيير النظرة السلبيىة لدى بعض الفئات اتجاه متعاطي المخدرات

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى