مجتمع

الكلاب تعوض رئيس جماعة زعرورة ومكتبه المسير

في حادثة فريدة من نوعها، تحول مقر جماعة زعرورة بإقليم العرائش، إلى مقر ومستودع للكلاب الضالة، وفق ما يظهره شريط الفيديو الذي يتوفر الموقع على نسخة منه.

ويقول سكان القرية إنهم يعانون بشكل كبير من غياب الرئيس وحاشيته من المكتب المسير، في الوقت الذي يأتون إلى مقر الجماعة لقضاء أغراضهم فلا يجدون أحدا ولا يجدون في استقابلهم سوى الكلاب الضالة التي تهدد سلامتهم.

ويؤكد سكان القرية على أنه في أحسن الأحوال، وفي أوقات غير منتظمة يتم استقبالهم من طرف موظف أصبحت الجماعة رهينة في يده، وصار هو الآمر الناهي وتحوم حوله شبهات.

وناشد السكان عامل الإقليم بالتدخل لوضع حد لهذه الفضيحة، وفتح تحقيق مع رئيس الجماعة الذي يترك المقر بدون حراسة وصار مستباحا من لدن الكلاب والقطط.

 

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى