مجتمع

مقاطعة طنجة المدينة رائدة بموظفيها ورئيسها ومكتبه المسير

منذ انتخابه رئيسا لمجلس مقاطعة المدينة، حرص محمد الشرقاي، على ضبط مصلحة شؤون الموظفين، سواء تعلق بالمصلحة الإقتصادية أو التعمير أو كتابة الضبط، وغيرها من المصالح التي تشتغل في انسجام تام مع توجهات الرئيس.

موظفو مقاطعة المدينة، وفي جميع ملحقاتها، يقومون بواجبهم وينضبطون  في عملهم، وعينهم على قضاء مصالح المواطنين، وفق تعليمات الرئيس محمد الشرقاوي.

وصرح عدد من المرتفقين للموقع أن موظفي المقاطعة يقومون بواجبهم على أكمل وجه، مضيفين أن التنظيم الجيد والمحكم لمصالح المقاطعة، جعل المرتفقين يقضون مصالحهم في انسايبية حتى إن مدة للإنتظار لا تفرق خمسة دقائق.

من جهته، أكدت مصادر داخل المقاطعة أن الرئيس الشرقاوي يمارس بدوره الرقابة على جميع الملحقات التابعة لتراب المقاطعة، كما لا يألو جهدا في  توجيه الإرشادات والنصائح بما يخدم مصالح الساكنة.

من جانب آخر ووفقا لمصادر مسؤولة فإن مقاطعة المدينة تعتبر من أنشط المقاطعات بعاصمة البوغاز، وحظيت بتنويه خاص من لدن السلطات، وهذا ما يؤكد أن من كان يراهن على فشل الرئيس الشرقاوي، فإنه خسر الرهان.

بل أكثر من ذلك، فإن الشرقاوي يحمل عددا من الأفكار والمقترحات التي من شأنها تنمية وتطوير المقاطعة، وهو ما جعل ساكنتها تفتخر برئيسها وتطالبه ببذل مزيد من المجهودات وأن يكون في مستوى تطلعاتها.

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى