سياسة

بعد أزمة تسريب شغله لمهمة برئاسة الحكومة.. جامع المعتصم يستقيل من الأمانة العامة للحزب

وضع “جامع المعتصم” القيادي بحزب العدالة والتنمية، ونائب الأمين العام للحزب، استقالته من الأمانة العامة، وذلك على إثر تداعيات الأزمة التي خلفتها ردود أفعال المناضلين داخل الحزب، بسبب اشتغاله في ديوان رئاسة حكومة “أخنوش“، التي جائت بطلب من الأخير، تقديرا لكفائته وتجربته في نفس المنصب لعشرة أعوام، استطاع من خلالها ضبط خبايا هذا المنصب.

وجاء في نص الاستقالة على لسان “المعتصم”، أنه قرر تحمل مسؤوليته الكاملة في ما راج وما وقع، وذلك رفعا للحرج عن الحزب وأمينه العام “عبد الإله بن كيران”، ودفعا للضرر عن أفراد أسرته قبل شخصه، وذاك بسبب التداعيات التي خلفها النشر المغرض على حد تعبيره، لخبر اشتغاله كمكلف بمصالح رئاسة الحكومة، الأمر الذي اختلف تقديره وتأويله من طرف عدد من أعضاء الحزب.

وكان خبر تقلد “جامع المعتصم” لمنصب، بديوان رئاسة حكومة أخنوش، قد خلف ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض داخل الحزب، اضطرت “بنكيران” الأمين العام،  للخروج بتصريح في الموضوع، معتبرا أن الأمر لايستحق كل هذه الضجة، مادام اشتغاله سيكون بمثابة واجب وطني، لن يؤثر على تموقعه في صفوف المعارضة للحكومة، ولو طُلب منه شخصيا المساعدة من طرف الحكومة، سيستجيب لذلك.

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى