عدالة

10 سنوات حبسا نافذة لرئيس جماعة ونائبه

أسدلت الغرفة الثانية بمحكمة الإستئناف بالحسيمة، الستار على محاكمة رئيس جماعة أجدير المعزول و النائب الثالث المكلف بالتعمير وأخرون، و نطقت بالحكم على الساعة الثالثة صباحا من يومه الخميس 24 نونبر والقاضي بإدانة الرئيس المعزول ونائبه بـ 5 سنوات نافذة لكل واحد منهما وغرامة مالية قدرها 50.000 درهم، و الحكم على العدول بسنتين حبسا نافذة .

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، قد قضت  بإدانة متهمين بالسطو على ملك الغير، وبعدم مؤاخذة رئيس جماعة أجدير بجناية التزوير في محرر رسمي وذلك بإثبات صحة وقائع يعلم أنها غير صحيحة وبإثبات وقائع على أنها اعترف بها لديه أو حدثت أمامه، وبمؤاخذته من أجل المشاركة في استعماله مع علمه بتزويره، والحكم عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا. وبرأت هيئة الحكم عدلين من التهم المنسوبة إليهما، فيما آخذت متهما آخر بخمس سنوات سجنا نافذا بعد مؤاخذته من أجل جناية التزوير وانتحال صفة ينظمها القانون.

كما أصدرت الهيئة نفسها أحكامها في حق متهمين آخرين في ملف “السطو على ملك الغير” بجماعة آيت يوسف وعلي، ووزعت عليهم عقوبات تتراوح بين عشرة أشهر وموقوف التنفيذ. كما قضت الغرفة بأداء متهمين غرامة مالية قدرها 500 درهم.

واستغرقت جلسة المحاكمة أزيد من 11 ساعة، استمعت فيها هيئة الحكم للمتهمين ضمنهم تسعة توبعوا في حالة اعتقال، وهيئة الدفاع ومرافعة النيابة العامة التي طالبت بإدانة المتهمين بأقصى العقوبة.

 

 

هل ستقوم الحكومة بفتح الحدود في وجه المسافرين قريبا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى