مجتمع

بسبب المخدرات والجنس.. جماعة “ابغاغزة” على صفيح ساخن

تنطلق هذه الأيام عملية زراعة القنب الهندي بعدد من المداشر بإقليم تطوان، وعلى رأسها حد بغاغزة، بقبيلة بني يدر.

وفي الوقت الذي تقوم فيه السلطات بمحاربة عملية الزراعة، فإن. بعض أعوان السلطة أو المحسوبين عليهم، يقومون بعملية مساومة لعدد من أصحاب البقع الأرضية التي تقوم بزراعة هذه المادة، باعتبارها مدخل رزقهم الوحيد في هذه القرى النائية، فضلا عن كون هذه الجماعات تعيش فقرا مدقعا.

ووفقا لشهادات عدد من مواطنين بمداشر “فج الريح” “دار مسيعد” “واد اسلى”،” بغاغزة” فإن أحد أعوان السلطة كان يطالبهم بمبلغ 1200 درهم للمزارع للسماح لهم بزراعة القنب الهندي.

وخرجت عدد من الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، تهاجم قائد المنطقة وشيخها، بسبب ما وصفوه بعمليات” ابتزاز” اتجاه الساكنة.

وفي الوقت الذي تعاني الساكنة من تغول أحد أعوان السلطة بالمنطقة، فإنهم يتحدثون بالمقابل عن ما قالوا إنها فضيحة من العيار الثقيل، بعد تسريب شريط فيديو جنسي لأحد أعوان السلطة مع مستشارة في جماعة ابغاغزة، والذي أصبح حديث العامة والخاصة في المنطقة.

هذا، وكان عدد من أفراد هذه المداشر يفكرون في مسيرة احتجاجية ضد ما وصفوه “بالحكرة” التي يمارسها بعض أعوان السلطة في حقهم، لولا تدخل بعض الحكماء في المنطقة لثنيهم عن ذلك.

وتطالب الساكنة عامل الإقليم بالتدخل لرفع الظلم عنهم، وتحقيق مطالبهم البسيطة، في سبل العيش الكريم.

[totalpoll id="28848"]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى