سياسة

مفتشية حزب الميزان تطيح بكفة دانييل زيويزو وتجمّد مهامه الحزبية

متابعة: سلوى الريحاني

جاء في بلاغ لمفتشية حزب الاستقلال بإقليم تطوان أول أمس قرار تجميد عضوية نائب رئيس جماعة تطوان، دانييل زيوزيو من جميع المهام الحزبية والتنظيمية.

وأفادت المفتشية، أن ” قرار التجميد يأتي إثر ما راج على نطاق واسع من أفعال منسوبة إلى عضو الحزب بتطوان دانييل زيوزيو، المتمثلة في شبهات اختلاس وتبديد ودائع بنكية بصفته مديرا جهويا لأحد الأبناك بتطوان، حيت تم اعتقاله على خلفيتها”.

كما تضمن ذات البلاغ أنه، “بعد التداول حول هذه النازلة في اجتماع عاجل للمكتب الإقليمي للحزب بتطوان، برئاسة الكاتب الإقليمي، عملا بمقتضيات النظام الأساسي الجديد للحزب، ولاسيما مقتضيات المادتين 16 و 19 التي تبرز التوجه الواضح والصريح للحزب في تكريس ميثاق سلوك وأخلاقيات يؤطر كل من يمثل عمل الحزب في المؤسسات المنتخبة، ويلزمهم بمبادىء الشفافية والحكامة الجيدة.

وتضمن نص البلاغ عقوبات تأديبية بحق نائب رئيس الحزب، تمثلت في قرار تجميد عضوية المعني بالأمر من جميع المهام الحزبية والتنظيمية، إلى حين أن يقول القضاء كلمته الفيصل في القضية، وما يترتب عليها لاحقا من إجراءات تأديبية”.

وصرح مصدر مطلع لموقع 9 أبريل أن المبلغ الذي تم التلاعب به وصل إلى ملايير السنتيمات، موضحا أن شركة المستشار الملكي عمر عزيمان، كانت من بين ضحايا عملية الاختلاس.

وأورد ذات المصدر أنه بعد اعتقال نائب رئيس جماعة تطوان، تمت إحالته على قاضية التحقيق بغرفة جرائم الأموال، التي بدورها قررت إيداعه في سجن “تامسنا” بمدينة تمارة، في قضية اختلاس أموال عمومية.

تجدر الإشارة إلى أن عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، اعتقلت زيوزيو، يوم الأربعاء 22 ماي، وهو مدير وكالة بنكية بتطوان، تابعة لفرع إسباني، بمعية إطار بنكي، عقب شكاية رُفعت ضد مدير الوكالة البنكية وموظف بها، بعد أن اشتُبه في تلاعبهما في ودائع زبائن الوكالة لشركات كبرى، منعشين عقاريين ورجال أعمال، عبر تحويل أموالهم إلى حسابات أخرى.

[totalpoll id="28848"]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى