سياسة

تصريحات بنعبد الله تهدد بنسف تحالف أحزاب المعارضة استعدادا للانتخابات

يتجه التحالف الثلاثي المشترك، بين أحزاب الاستقلال والتقدم والاشتراكية والأصالة والمعاصرة للاندثار، أياما بعد الإعلان عن مضامينه في ندوة صحفية وضعت فيها أحزاب المعارضة مقترحاتها استعدادا للاستحقاق الانتخابي المقبل.

وكان حزب التقدم والاشتراكية، أول الأحزاب التي أرسلت إشارات حول صعوبة استمرار هذا التحالف، عندما صرح أمينه العام محمد نبيل بنعبد الله، في لقاء نظمته مؤسسة الفقيه التطواني، عن موقف حزبه الرافض لاستمرار العمل باللائحة الوطنية للشباب، وهو نفسه الموقف الذي تدعمه شبيبة الحزب، وهو الموقف الذي أزعج قيادات حزب الاستقلال الذي كانت ترغب في الرفع من المقاعد المخصصة للشباب خلال الموعد الانتخابي المقبل، على غرار ما تضمنته المذكرة المشتركة والتي تم الكشف عن مضامينها قبل أيام.

ولم يتأخر رد حزب الاستقلال الذي أفلاد جزءا من بلاغه الصادر أمس الأربعاء للرد عن تصريحان بنعبد الله وجاء فيه “تابعت اللجنة التنفيذية باستغراب واندهاش كبيرين تصريحات مفاجئة وغير مفهومة من قبل أحد أطراف هذا التنسيق الفتي للتنصل من بعض المقترحات المشتركة الواردة فيها ، لا سيما بعد الالتزام الأخلاقي والسياسي الذي تم الإعلان عنه أمام الرأي العام .

وتابع البلاغ ” كما تعبر عن امتعاضها من اقحام حزب الاستقلال في ذات التصريحات الإعلامية وهو تعبير غير ودي تجاه الحزب لا يساهم في تعزيز الثقة المتبادلة ، و تعتبر أن ما تم التصريح به لا يلزم إلا صاحبه. وتؤكد بالمناسبة أن العمل المشترك يقتضي التمسك بمبادئ الالتزام والاحترام والاحترام المتبادل”

ومن المرتقب أن تخلف هذه المواقف ارتباكا في المذكرة التي أعلنت عنها الأحزاب الثلاثة، والتي أعدت العدة للموعد الانتخابي وفق مذكرة مشتركة قد لا ترى طريقها للتفعيل مستقبلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق